الرئيس المالي: حرب استعادة الشمال ستكون قريبة


قال الرئيس الانتقالي في مالي ديونكوندا تراوري أمس الاثنين إنه لن ينتظر شهورا عدة قبل شن حملة عسكرية لاستعادة السيطرة على شمال البلاد من الجماعات الإسلامية المرتبطة بتنظيم القاعدة.

وقال تراوري في خطاب بمناسبة رأس السنة الميلادية « إن الحرب القانونية السريعة النظيفة التي نريد شنها بدعم المجتمع الدولي.. تحتاج إلى مزيد من الوقت لصقل النواحي التقنية والقانونية كافة ».
وأضاف الرئيس المالي « على أي حال بإمكاني إخباركم شيئا واحدا: مالي لن تنتظر شهورا، كما يدافع عن ذلك البعض، لن ننتظر السرطان حتى ينتشر، إن الحرب ضد الإرهاب ستقع أسرع من المتوقع والجيش المالي سيكون في الطليعة ».
ويأتي ذلك مع إعلان كندا أنها تدرس إرسال قوات إلى مالي لتدريب جيشها قبل شن حملة عسكرية دولية بقيادة أفريقية لاستعادة الشمال.
وكان مجلس الأمن الدولي وافق على نشر قوة بقيادة أفريقية قوامها 3300 جندي، لكن لم يتم الاتفاق على جدول زمني، كما أصر مجلس الأمن على أن يستمر دعم جهود الوساطة التي تقودها بوركينا فاسو حتى مع استمرار التحضير للعملية العسكرية.

Brochure MOIMA Annonces1 Brochure MOIMA Annonces1

Exprimez vous!

CommentLuv badge