المتخب الوطني يفوز علي نظيره الليبيري

انطلقت مساء اليوم بالملعب الأولمبي بالعاصمة نواكشوط مبارة الإياب بين المنتخب الوطني ونظيره اليبيري في اطار تصفيات كأس الأمم الإفريقية للمحلين.

وقد توافد الآلاف من الموريتانيين على الملعب لتشجيع المنتخب الموريتاني (المرابطون) وسط آمال بتحقيق الفوز أو المحافظة على التقدم الذي حققوه أمام ليبيريا في لقاء الذهاب نتجة 1-0 قبل أسبوعين. كما شهدت المبارة حضور رسمي مكثف, بدءا برئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيزالذي قرر لحضور لدعم فريق المرابطون وانتهاءا بأعضاء الحكومة والسلطات الإدارية ممثلة في والي نواكشوط ورئيس مجموعتها الحضرية. وشهدت بداية المباراة حضورا قويا للمنتخب الوطني, توج بهدف نظيف سجله المهاجم يعقوب ولد محمد دينا في شوط المباراة الأول, بعد تسلمه كرة من حطأ نفذه نجم المنتخب إسماعيل جاكيتا, ليتولي محد دينا إيداعها في شباك منتخب لبيريا, مهديا الفرحة للآلاف من أنصار المنتخب المحتشدين بالملعب الأولمبى بنواكشوط. لكن شوط الثاني للمبارة شهد تطورا جديدا بعد هدف التعادل الذي سجله المنتخب الليبيري, لكن المنتخب الوطني واصل ضغطه الهجومي مما أسفر عن حالة طرد في صفوف المتخب الليبيري, وتمكن المنتخب الوطني بعدها من تسجيل هدف الفوز عن طريق ضربة جزاء. ليقطع يذالك منتخب المرابطون شوطا مهما في التأهل إلى تصفيات أمم إفريقيا للمحليين وسط فرحة عارمة من أنصار المنتخب.


Publicité

Mauritel

Speak Your Mind