الولايات المتحدة تعارض التدخل العسكري في مالي


قالت سوزان رايس مندوبة الولايات المتحدة الأ مريكية لدى مجلس الأمن إن  »المنظمة الدولية يجب أن تحرص على معالجة الأزمة في مالي دون التسبب في زعزعة منطقة الساحل كلها ».

 ووصفت رايس الخطة العسكرية في الشمال المالي بالهراء والحماقة، داعية في الوقت نفسه إلى  تدريب الجيش المالي ومتابعة عملية الحوار السياسي، قبل أي تفويض بتدخل عسكري دولي لاستعادة شمال مالي من المتطرفين. حسب وصفها.

  تصريحات رايس كانت على هامش اجتماع لمجلس الأمن الدولي لمناقشة خطة التدخل العسكري في الشمال المالي، وهو ما يعمق الخلاف بين باريس واشنطن حيال طبيعة التعامل مع الملف المالي، و تسعى فرنسا للتدخل العسكري لإنهاء سيطرة الجماعات المسلحة.

  وتزامنت تصريحات رايس مع إعلان الجيش المالي رفضه لأي تدخل عسكري في الأراضي المالية، حيث يسعى الكابتن هايا سونغو قائد الانقلاب الأخير إلى أن تظل مهمة طرد الجماعات المسلحة من الشمال المالي بيد الجيش المالي دون الاستعانة بأية قوة أجنبية.

Publicité

Mauritel

Speak Your Mind