بويول سعيد بالعودة إلى التمارين بعد صيف عصيب

أعرب مدافع برشلونة والمنتخب الإسباني كارليس بويول عن سعادته بالعودة إلى مزاولة النشاط والتمارين بعد صيف عصيب جداً نتيجة تعرّضه لإصابة في ركبته اليسرى حرمته من المشاركة في مشوار بلاده نحو الاحتفاظ بلقب كأس أوروبا.

وتعرّض بويول للإصابة في ركبته اليسرى خلال مباراة فريقه مع جاره إسبانيول في الدوري المحلي، ما اضطرّه لأن يخضع لعملية جراحية أبعدته عن الملاعب وحرمته من المشاركة مع فريقه في نهائي الكأس المحلية (تُوّج بها على حساب أتلتيك بلباو) ومع منتخب بلاده في نهائيات كأس أمم أوروبا (احتفظ باللقب على حساب إيطاليا).

وأعلن برشلونة أمس الإثنين أن قائده وقلب دفاعه استعاد عافيته بالكامل وقد أكد هذا الأمر اللاعب ذاته اليوم الثلاثاء في حديث لموقع النادي، قائلاً : »أنا في صحة جيدة، أتحسّن من يوم إلى آخر. لقد تمرّنت كثيراً، كان الصيف صعباً جداً لكنه أعطى ثماراً في نهاية المطاف وأنا سعيد لأني تعافيت. الآن، سأحاول أن أعطي كل ما لدي…علي أن أستعيد كامل لياقتي على أمل أن تستجيب ركبتي بشكل جيد ».

من جهة أخرى، أكد بويول أنه لا يتوقع حصول أي مشكلة في ما يخص تمديد عقده الذي ينتهي هذا العام، مضيفاً « لطالما شعرت أن النادي يقدّرني، الجمهور ورفاقي في الفريق والمدرب أيضاً. كنت أتحدّث مؤخراً مع (أندوني) زوبيزاريتا (مدير كرة القدم في النادي) ولا يبدو أن المسألة معقدة. لن تكون هناك أي مشاكل، الأمور على المسار الصحيح. أنا أتطلّع وحسب للعب مجدداً. إذا أرادني النادي أن أبقى، فسأبقى ».

وفي ظل غياب بويول وجيرار بيكيه عن قلب دفاع النادي الكاتالوني لجأ المدرب الجديد تيتو فيلانوفا إلى الشاب الواعد مارك بارتا في المباريات الودية التي يخوضها الـ »بلاوغرانا » استعداداً لانطلاق الموسم الجديد، وقد تحدّث القائد عن هذه المسألة قائلاً : »إنه (بارتا) يملك مستقبلاً واعداً، سيكون لاعباً مهماً جداً لكن لا يجب أن نضع عليه أي ضغط ».

وردّ بويول على سؤال حول إذا ما كان على فيلانوفا التعاقد مع قلب دفاع جديد، قائلاً : »نحن جميعا مهمّون، نثق جميعنا بتيتو. سيقوم بالكثير من أجلنا. نحن جميعنا نذهب في الاتجاه ذاته ».

ويأمل فيلانوفا الذي خلف جوسيب غوارديولا بعد نهاية الموسم الماضي، أن يتمكن من الارتقاء إلى مستوى المسؤولية الملقاة على عاتقه وقيادة النادي الكاتالوني إلى استعادة لقبي الدوري المحلي ومسابقة دوري أبطال أوروبا.

وستكون الفرصة سانحة أمام المساعد السابق لغوارديولا لكي يبدأ مشواره بطريقة مميزة من خلال الفوز بمسابقة كأس السوبر المحلية التي تجمع بطلي الدوري والكأس، وذلك عندما يتواجه برشلونة مع غريمه الأزلي ريال مدريد في 23 آب/أغسطس المقبل ذهاباً على أرضه وفي و29 منه إياباً في مدريد.

وتحدّث بويول عن هذا الموضوع قائلاً : »اللقب الأول مهم دائماً. الفائز سيعزّز ثقته بنفسه وسنقاتل من أجل الفوز بها مع إنها لن تكون مهمة بقدر الدوري الإسباني ودوري أبطال أوروبا. هناك عداوة صحية مع ريال مدريد. سنعمل لتحقيق أهدافنا ونحن نعلم إنهم (ريال) يرتكبون القليل من الأخطاء وعلينا أن نقوم بعمل جيد من أجل الفوز. إنهما مباراتان هامتان في مشوار تحضيراتنا ».

وكان برشلونة فاز باللقب خلال المواسم الثلاثة الأخيرة، وستكون مواجهة هذا الصيف إعادة لتلك التي جمعتهما الموسم الماضي عندما تعادلا ذهاباً (2-2) وفاز برشلونة إياباً (3-2).أعرب مدافع برشلونة والمنتخب الإسباني كارليس بويول عن سعادته بالعودة إلى مزاولة النشاط والتمارين بعد صيف عصيب جداً نتيجة تعرّضه لإصابة في ركبته اليسرى حرمته من المشاركة في مشوار بلاده نحو الاحتفاظ بلقب كأس أوروبا.

وتعرّض بويول للإصابة في ركبته اليسرى خلال مباراة فريقه مع جاره إسبانيول في الدوري المحلي، ما اضطرّه لأن يخضع لعملية جراحية أبعدته عن الملاعب وحرمته من المشاركة مع فريقه في نهائي الكأس المحلية (تُوّج بها على حساب أتلتيك بلباو) ومع منتخب بلاده في نهائيات كأس أمم أوروبا (احتفظ باللقب على حساب إيطاليا).

وأعلن برشلونة أمس الإثنين أن قائده وقلب دفاعه استعاد عافيته بالكامل وقد أكد هذا الأمر اللاعب ذاته اليوم الثلاثاء في حديث لموقع النادي، قائلاً : »أنا في صحة جيدة، أتحسّن من يوم إلى آخر. لقد تمرّنت كثيراً، كان الصيف صعباً جداً لكنه أعطى ثماراً في نهاية المطاف وأنا سعيد لأني تعافيت. الآن، سأحاول أن أعطي كل ما لدي…علي أن أستعيد كامل لياقتي على أمل أن تستجيب ركبتي بشكل جيد ».

من جهة أخرى، أكد بويول أنه لا يتوقع حصول أي مشكلة في ما يخص تمديد عقده الذي ينتهي هذا العام، مضيفاً « لطالما شعرت أن النادي يقدّرني، الجمهور ورفاقي في الفريق والمدرب أيضاً. كنت أتحدّث مؤخراً مع (أندوني) زوبيزاريتا (مدير كرة القدم في النادي) ولا يبدو أن المسألة معقدة. لن تكون هناك أي مشاكل، الأمور على المسار الصحيح. أنا أتطلّع وحسب للعب مجدداً. إذا أرادني النادي أن أبقى، فسأبقى ».

وفي ظل غياب بويول وجيرار بيكيه عن قلب دفاع النادي الكاتالوني لجأ المدرب الجديد تيتو فيلانوفا إلى الشاب الواعد مارك بارتا في المباريات الودية التي يخوضها الـ »بلاوغرانا » استعداداً لانطلاق الموسم الجديد، وقد تحدّث القائد عن هذه المسألة قائلاً : »إنه (بارتا) يملك مستقبلاً واعداً، سيكون لاعباً مهماً جداً لكن لا يجب أن نضع عليه أي ضغط ».

وردّ بويول على سؤال حول إذا ما كان على فيلانوفا التعاقد مع قلب دفاع جديد، قائلاً : »نحن جميعا مهمّون، نثق جميعنا بتيتو. سيقوم بالكثير من أجلنا. نحن جميعنا نذهب في الاتجاه ذاته ».

ويأمل فيلانوفا الذي خلف جوسيب غوارديولا بعد نهاية الموسم الماضي، أن يتمكن من الارتقاء إلى مستوى المسؤولية الملقاة على عاتقه وقيادة النادي الكاتالوني إلى استعادة لقبي الدوري المحلي ومسابقة دوري أبطال أوروبا.

وستكون الفرصة سانحة أمام المساعد السابق لغوارديولا لكي يبدأ مشواره بطريقة مميزة من خلال الفوز بمسابقة كأس السوبر المحلية التي تجمع بطلي الدوري والكأس، وذلك عندما يتواجه برشلونة مع غريمه الأزلي ريال مدريد في 23 آب/أغسطس المقبل ذهاباً على أرضه وفي و29 منه إياباً في مدريد.

وتحدّث بويول عن هذا الموضوع قائلاً : »اللقب الأول مهم دائماً. الفائز سيعزّز ثقته بنفسه وسنقاتل من أجل الفوز بها مع إنها لن تكون مهمة بقدر الدوري الإسباني ودوري أبطال أوروبا. هناك عداوة صحية مع ريال مدريد. سنعمل لتحقيق أهدافنا ونحن نعلم إنهم (ريال) يرتكبون القليل من الأخطاء وعلينا أن نقوم بعمل جيد من أجل الفوز. إنهما مباراتان هامتان في مشوار تحضيراتنا ».

وكان برشلونة فاز باللقب خلال المواسم الثلاثة الأخيرة، وستكون مواجهة هذا الصيف إعادة لتلك التي جمعتهما الموسم الماضي عندما تعادلا ذهاباً (2-2) وفاز برشلونة إياباً (3-2).

 

Source: Aljazeera

Publicité

Mauritel

Speak Your Mind