تضارب الأنباء حول إجراء عملية جراحية جديدة للرئيس الموريتاني

بالرغم من نفي مصادر مقربة من الرئيس الموريتاني إجراء أي عملية جراحية للأخير في فرنسا التي عاد إليها منذ ثلاثة أيام لإستكمال العلاج ؛ وان عودته مجرد  إجراء فحص روتيني بعد أن تحسنت صحته خلال الفترة الأخيرة ، عادت مصادر  أخرى وصفت بالمطلعة  وأكدت أن الرئيس سيخضع لعملية جراحية جديدة بحر الأسبوع الجاري ضمن  مسلسل علاج يمتد عدة أشهر ،  وان الموعد القادم في الأسبوع  الأول من شهر يناير 2013  .

تجدر الاِشارة إلى أن الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز  تعرض في ال13 من اكتوبر الماضي الى طلق ناري قالت المصادر الرسمية انه عن طريق الخطأ في ضواحي انواكشوط استدعى نقله إلى المستشفى العسكري بالعاصمة انواكشوط  ، حيث خضع لعملية جراحية قبل أن ينقل صباح اليوم الموالي إلى فرنسا  والتي مكث فيها أربعين يوما ، ثم عاد يوم السبت ال24 نفمبر ، وكان محط استقبال رسمي و شعبي نفذ عدة أنشطة واستقبل عدة سفراء ثم ترأس اجتماعا لمجلس الوزراء  وحفلا لرفع العلم بناسبة عيد الاستقلال الوطني قبل ان يعود الى فرنسا يوم الجمعة الماضي 30 نفمبر .

Publicité

Mauritel

Speak Your Mind