حرس الرئيس يعتدي على طاقم الأخبار بمدينة أطار

الزميل أحمد ولد الندي تعرض للإهانة من قبل الحرس ومدير التشريفات

لأخبار (نواكشوط)- أقدم عناصر من الحرس الرئاسى بتوجيه وتحريض من مدير تشريفات الرئيس بالإعتداء على الزميلين أحمد ولد الندى وأحمد ولد سيدي أثناء قيامها بعملها بمدينة أطار ومصادرة المصورات التى كانت بحوزتهما كما حاولوا طردهم من الملعب بالقوة.

وقال الزملاء إن الحرس الرئاسي قام بالإعتداء على الصحفي أحمد ولد الندى موفد وكالة الأخبار إلى أطار وذلك أثناء تصويره لإحتجاجات قام بها شبان فى وجه الرئيس أثناء حديثه عن الكهرباء بموريتانيا.

الزميل أحمد ولد سيدي تعرض للإهانة من قبل الحرس الزميل أحمد ولد سيدي تعرض للإهانة من قبل الحرس

كما قام عناصر من الحرس بالإعتداء على زميله أحمد ولد سيدي أثناء تصويره للحظة اعتقال ثلاثة شبان هتفوا فى وجه الرئيس واعتبروه ضيفا ثقيلا على المدينة وطالبوه بالرحيل.

وقال الزملاء إن مدير التشريفات الدمان ولد همر هو من أعتدى شخصيا على الزميل أحمد ولد الندى وصادر هاتفه النقال الذى صور به احتجاجات الشبان قرب المنصة وقام بمسح الفيديوهات والصور من الهاتف ، كما أستعمل عناصر من الحرس القوة لطرده من الساحة.

بينما تولي عناصر من حماية الرئيس مهمة الإساءة للزميل أحمد ولد سيدي ومصادرة هاتفه ومصورته وسبه أمام الحضور فى مشهد مستهجن وغريب.

وتأسف وكالة الأخبار لسلوك عناصر الحرس ومدير التشريفات وتدين بشدة منع الصحفيين من ممارسة مهامهت ومصادرة مصورتهما بشكل علني وفج أمام الناس، والإعتداء عليهم جسديا داخل القاعة أمام الرئيس والوزراء وقادة الأجهزة الأمنية لمجرد أدائه لمهامه.

Source: ALAKHBAR

Toute reprise partielle ou totale de cet article doit faire référence à www.rimweb.net

Brochure MOIMA Annonces1 Brochure MOIMA Annonces1

Exprimez vous!

CommentLuv badge