مبادرة انبعاث الحركة الإنعتاقية : بـــيــان

مبادرة انبعاث الحركة الإنعتاقية

بـــيــان

 

لقد أقدم وكيل الجمهورية لدى محكمة ولاية أدرار السيد محمد ولد بكار ، كعادة القضاء الموريتاني الخاضع لملاك العبيد و الضامن لإفلاتهم من العقاب بحفظ ملف العبدة « سعادة » التي قتلها أسيادها في بادية مقاطعة وادان،

وذلك بعد تحقيق مقتضب و غير جاد  مع مالكيها المسئولين عن مصيرها البائس،قامت به فرقة الدرك ، ولم يكلف الوكيل نفسه عناء القيام بتقص حقيقي عن الظروف التي أودت بالهالكة إلى قعر بئر. و اكتفى الجميع بدعوى الأسياد بأن سعاد انتحرت . و هو ادعاء يستبعده أهل القرية و كل القرائن تدل على أنه جاء لإخفاء الجريمة .. وعاد المحققون إلى مكاتبهم في أطار تاركين أم الضحية خاضعة لعبودية نفس الأسرة، إلى جانب مأساتها بفقدان ابنتها.

لقد أصدرت منظمتنا بيانا  بتاريخ 6/11/2012،  في قضية سعاد طالبت فيه بالتحقيق في أسباب و ملابسات موتها  و التي يبدو أنها أججت نار الغيرة  في سيدتها فأقدمت على قتلها، انتقاما من زوجها الذي كان « يدخل » بالهالكة باعتبارها من « ملك يمينه  » على الرغم من أن السكان يقولون إنه والدها إذ كان « يدخل » بوالدتها من قبل .. ولكن ساكنا لم يحرك في سبيل ذلك التحقيق

إن مبادرة انبعاث الحركة الإنعتاقية إذ تدق ناقوس الخطر الذي يهدد السلم الأهلي لتؤكد من جديد:

1ـ  دعوتها لكل الحقوقيين  و كل الضمائر الحية في موريتانيا وفي العالم للتعبئة من اجل هذه العبدة الهالكة على أيادي أسياد ها في  حاضرة بئر « أحسي اطيور » بمنطفة « لكديم » التي تقع غلى بعد حوالي 25كلم من مدينة وادان  بولاية آدرار

2ـ  استنكارها لاستمرار الممارسات الإسترقاقية  التي تشرعها كتب فقه النخاسة (اخليل و ابن عاشر و الأخضري)  التي شكل حرقها الرمزي من قبل منظمتنا  فرصة للتنكيل بنا و سجن بعض قادتنا أكثر من أربعة أشهر،و المطالبة بشنق الرئيس بيرام .. فهاهو هذا الفقه يحمي الجناة من العقاب و يترك مسكينة تقتل بدم بارد وتدفن و تبقى أمها مستعبدة لنفس الأسرة الجانية !

3ـ شجبها بقوة لتواطؤ السلطات الجهوية  في ولاية آدرار مع ملاك العبيد  و تمكينهم من الإفلات من العقاب، رغم تععد الجرائم التي أرتكبوا في حق المرحومة سعاد(استعباد و اغتصاب و سفاح و قتل ) و عدم اتخاذهم للتدابير اللازمة من أجل التحقيق الجدي في ملابسات هذه الجرائم التي يندى له الجبين.

 

انواكشوط  في 12/11/2012

 

اللجنة الإعلامية

Toute reprise partielle ou totale de cet article doit faire référence à www.rimweb.net

Brochure MOIMA Annonces1 Brochure MOIMA Annonces1

Exprimez vous!

CommentLuv badge