مبادرة « جيل معاوية » تندد بمنع تظاهرتها الثقافية المخلدة لذكرى حكمه

رفضت السلطات الترخيص لتظاهرة ثقافية إعلامية كانت « مبادرة جيل معاوية ولد الطايع » تبرمج تنظيمها بفندق أميرة يوم 12 دجمبر.

وتحدث السلطات في إطار تسويق منعها للتظاهرة عن أوامر صادرة من جهات عليا لم تستسغ الموضوع من اصله، وتعقيبا على ملابسات منع التظاهرة أصدرت المبادرة البيان التالي:
 » إن مبادرة جيل معاوية ولد الطايع وسعيا منها إلى تخليد التاريخ الوطني سعت إلى تنظيم تظاهرة ثقافية تهدف إلى تسليط الضوء على حقبة زمنية مهمة من تاريخ وطننا العزيز .
وقد قررت المبادرة تنظيم هذه الاحتفالية يوم 12 من ديسمبر الجاري بفندق أميرة بانواكشوط ،وقد اتخذت المبادرة جميع الإجرآت القانونية اللازمة حيث قدمت طلب ترخيص هذه الاحتفالية للسلطات المعنية قبل أكثر من أسبوعين ،ووعدت هذه السلطات بمنح الترخيص للاحتفالية وهو ما جعل المبادرة تواصل في استعداداتها لتنظيم هذه التظاهرة الثقافية ، وبعد اكتمال الإجرآت الاستعدادية فوجئت المبادرة برفض منح الترخيص في اللحظة الأخيرة دون أن تقدم السلطات المعنية تبريرا لهذا الرفض سوى أنه جاء بتعليمات من جهات عليا في البلد.
وإن مبادرة جيل معاوية ولد الطايع لتشجب وتندد بأشد العبارات بهذا الإجراء غير المبرر من السلطات ، فالتظاهرة ثقافية بامتياز ،كما أن المبادرة صرحت بأنها لاتتعاطى مع الشأن السياسي ، وتتبع الوسائل السلمية القانونية في تحقيق أهدافها النبيلة .
وأمام هذا الأمر الواقع الذي فرضته السلطات على المبادرة فإنها – أي المبادرة- تعتذر لجمهورها من أنصار الرئيس معاوية ولد الطايع عن إلغاء الاحتفالية الكبرى لتخليد أمجاد معاوية التي كانت مقررة يوم غد الأربعاء بفندق أميرة .
كما تجدد المبادرة مناشدتها للسلطات المعنية بالسماح بمثل هذه الأنشطة الثقافية التي يتنافى منعها مع أبجديات حرية التفكير والتعبير وإبداء الرأي .
كما تطالب المبادرة جميع الفاعلين في المجتمع المدني من أحزاب وهيآت حقوقية بإدانة هذا التصرف الذي أقدمت عليه السلطات بحق  هذه المبادرة الثقافية الوليدة.
وإذ تشكر المبادرة جمهورها الذي أبدى استعدادا كبيرا لحضور هذه الاحتفالية ،حيث وصل بعضه فعلا من المدن الداخلية خصيصا لحضور هذه التظاهرة الثقافية.
وقد تلقت المبادرة اتصالات كثيرة من مختلف مناطق الوطن وخارجه تدعم هذه المبادرة وتشيد بها ،فإن المبادرة تعلم جمهورها من أنصار الرئيس معاويه أنها ستبقى على اتصال معهم بخصوص أي نشاط تعتزم المبادرة القيام به.
كما تعتذر المبادرة للسفراء والشخصيات الثقافية الوطنية التي كانت قد أبدت استعدادها للمشاركة في هذه المناسبة الثقافية الكبرى .
وتشكر المبادرة الفنانين الذين قرروا إنعاش الاحتفالية الكبرى لتخليد أمجاد معاويه ولد الطايع وتعتذر لهم عن إلغائها لسبب خارج عن إرادة القائمين على المبادرة.
عن المبادرة : مسؤول الإعلام :  سعدبوه ولد الشيخ محمد »

Publicité

Mauritel

Speak Your Mind