نواذيبو : بحارة يتظاهرون طلبا للتشغيل

تظاهر زوال الخميس 02 أغسطس العديد من البحارة العاملين سابقا فى البواخر الإسبانية أمام مبنى الولاية طلبا للتشغيل بعيد مغادرة بواخرهم للعاصمة الاقتصادية نواذيبو .

وقال المتظاهرون إن مطلبهم الوحيد يتمثل فى حصولهم على فرص عمل بعد انضمامهم إلى جيوش العاطلين عن العمل , مما فاقم من معاناتهم ودفع بهم إلى الهروع إلى السلطات الإدارية علها تسعفهم فى محنتهم .

وقال محمد لمين ولد المصطفى وهو أحد المتظاهرين إنهم كانوا يعملون على متن بواخر السوق الأروبية , ولكنهم فقدوا فرص عملهم بعيد مغادرة البواخر إثر رفضهم لإتفاقية الصيد الموقعىة أخيرا بين موريتانيا والإتحاد الأروبي .

وناشد المتظاهرون السلطات الموريتانية بمنحهم لفتة خاصة ومساندتهم فى محنتهم الحالية من أجل حصولهم على فرص عمل تقيهم من شبح البطالة الذى سقطوا فى فخه .

 

بدورهن نساء الترحيل الغاضبات واصلن زحفهن صوب الولاية وسلسلة إحتجاجاتهن لليوم الثالث بسبب مايصفنه ب « عدم الشفافية » فى توزيع المساعدات من قبل خيرية اسنيم بحر الأسبوع الجارى ى .

وعبرت النسوة فى تصريحات منفصلة مع « الأخبار » عن خيبة أملهن من عدم حصولهن على المساعدات بشكل شفاف واتباع أسلوب « الإنتقائية » من قبل المشرفين على توزيعها متعهدات بخوض غمار النضال إلى حين كشف حقيقة ماجرى فى الحي الفقير .

ولوحت بعض المتظاهرات بخوض غمار الذهاب إلى العاصمة نواكشوط لطرح المشكلة على الرئيس الموريتانى محمد ولد عبد العزيز الذى لم تطبق تعليماته من قبل السلطات الجهوية حسب قولهن.

 

Source: Alakhbar

 

 

Publicité

Mauritel

Speak Your Mind