وزارة الشؤون الإسلامية تنظم دورات تكوينية لمسؤوليها وعمالها

أطلقت وزارة الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي اليوم الاثنين بنواكشوط، الورشة التكوينية الأولي حول »الممارسات القانونية للوظائف التأطيرية ودورها في الرفع من مستوى المردودية ».

ويستفيد منها المسؤولون والعمال بالوزارة،ويؤطرها خبراء في مجال القانون والتسيير الإداري والمالي وتتواصل علي مدي أربعة أيام.

ويتوزع المشاركون إلى ثلاث مجموعات، تضم أولاها المكلفون بمهام والمستشارون، والمفتشون، والمديرون المركزيون، ومديرو المؤسسات العمومية، بينما تضم الثانية رؤساء المصالح والأقسام، و تضم المجموعة الثالثة مسؤولي السكرتيريا والعمال العقدويين.

وسيتلقى المشاركون عروضا ومحاضرات حول الضوابط القانونية والإدارية للعمل الوظيفي، ومضامين النصوص التي تؤسس وتحكم قواعد العمل الإداري، إضافة إلى التسيير الإداري والمالي ونظام الرشاد المعلوماتي.

وقد أكد الدكتور محمد محمود ولد سيد أبات، الأمين العام لوزارة الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي في كلمة بالمناسبة أن مضامين هذه الورشة ستزود المستفيدين منها بمعارف وتقنيات فنية هامة، ستساهم في تطوير أدائهم العملي والدفع بالقطاع إلى الأمام.

وطالب الأمين العام المعنيين بفتح مكاتبهم أمام مراجعي الوزارة والالتزام بأوقات الدوام والتحلي بالمزيد من الجد والمثابرة والانضباط، لأداء المهام المنوطة بهم على الوجه الأكمل.

وذلك طبقا لتوجيهات السيد رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز وتمشيا مع برنامج الوزير الأول الدكتور مولاي ولد محمد الأغظف.

وحضر افتتاح الورشة الأمينان العامان لوزارتي الوظيفة العمومية وعصرنة الإدارة والتشغيل والتكوين المهني والتقنيات الجديدة.

وطبقا لمصادر في الوزارة فإن الأمين العام للوزارة الدكتور محمد محمود ولد سيد ابات منذ تعيينه امينا عاما لهذا القطاع يواصل جهودا رامية للنهوض به والدفع به الى الامام من خلال الجدية والنشاط العملي الذي يتميز به.

Publicité

Mauritel

Speak Your Mind