ولد أعبيدي: شريحة لحراطين ستصل إلى السلطة في موريتانيا وسنترشح للانتخابات القادمة


 

قال رئيس مبادرة انبعاث الحركة الانعتاقية « ايرا » بيرام ولد الداه ولد أعبيدي « إن شريحة لحراطين المضطهدة ستصل إلى السلطة في موريتانيا وتطبق العدالة فيها… ».حسب قوله

وقال ولد أعبيدي في كلمة أمام مناصريه في أمسية ليلة البارحة في مقاطعة عرفات بنواكشوط  » إن الظلم الذي يشعرون به سيزول بالنضال وبالتضحية.. ». وفق قوله

وأضاف ولد أعبيدي » بأن الرئيس محمد ولد عبد العزيز لم يستطع أن يشفي غليله فيه.. ».

وقال زعيم « ايرا » إنني لو كنت ارتكبت جريمة لكان جانب من المنصة الرسمية أصغركم استطاع معاقبتي لكني لم ارتكب جريمة، وقال بيرام مخاطبا العلماء الذين اتهموه بالردة بأنه يقول لهم بأنهم كذبوا، وقال بإن ما يغضب أولائك العلماء منه هو قول الحق ونصرة المظلوم.. ».على حد قوله

وقال »إن ظلم ولد عبد العزيز فسأقف معه وأناصره، وقال بأن مناصرته للمظلوم مهما كان لا يريد منها جزاءا ولا شكورا. .. ».

وقال ولد أعبيدي « إنه يقول للعقلاء أن الجوع لا يقتل وقلة الوظيفة لا تقتل ولو كانت تقتل لقتلتني أنا بيرام، وقال بيرام إن أي مبادرة وطنية حقيقية تبدأ بالقضاء على العبودية. .. ».

وقال بيرام إن عمل منظمته غير الحكومية مع رفقائه في « ايرا » وبأنهم لم يتلقوا دعما حكوميا ورغم ذلك فهي الأقوى من بين نظيراتها.

وأكد بيرام « على أنهم في المباردة سيشاركون في الانتخابات القادمة وسيري الجميع مدى ثقلهم الانتخابي.. ».وفق قوله

وقال زعيم »ايرا » إن من اعتقلوه بعد محرقة الكتب كانوا يضمرون له مصيرا مثل مصير من قاموا بأحداث سنتي 1989 و1990 لكنهم اكتشفوا أن موريتانيا سنة 2012 ليست موريتانيا 1990 وأن العالم في 2012 ليس كما كان سنة 1990 . المصدر:أراء حرة

Publicité

Mauritel

Speak Your Mind