ولد عبد العزيز يعود الشهر القادم إلى فرنسا لإجراء فحوص طبية


قالت مصادر مطلعة في العاصمة الفرنسية باريس ل »المحيط » إن الأطباء الفرنسيين في مستشفى « ابيرسي كلامار » العسكري الباريسي، حددوا موعدا لإجراء المزيد من الفحوص الطبية للرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز وذلك في شهر يناير القادم.

ويتوقع بناء على ذلك أن يسافر الرئيس الموريتاني للمرة الثالثة إلى فرنسا لإجراء فحوص طبية، كما يتوقع أن يزور بلجيكا وتونس.

وأوضحت المصادر أن هذه الفحوص الجديدة التي سيجريها الرئيس هي من « باب الاحتياط فقط » والمتابعة الدقيقة لحالة الرئيس الذي خضع لعمليات جراحية إثر حادث إطلاق الرصاص الذي تعرض له الرئيس في 13 في أكتوبر الماضي.

وأمضى الرئيس الموريتاني خلال رحلتي العلاج الماضيتين 57 يوما في فرنسا.

المصدر: المحيط

Brochure MOIMA Annonces1 Brochure MOIMA Annonces1

Exprimez vous!

CommentLuv badge