الولايات المتحدة: فحص( الدي ان اي) يظهر أبوة كاسترو لإبنة إحدى ضحاياه

قال مكتب النائب العام  اليوم الجمعة  في اوهايو إن اختبارات الحمض النووي التي أجريت اليوم على ارييل كاسترو بينت  أنه والد الفتاة البالغة من العمر 6 سنوات ,وهي ابنة واحدة من النساء الثلاث الذين احتجزهن  وقالت إن نتائج الفحص ما تزال بانتظار مكتب التحقيقات الفيدرالي في منزل لأكثر من عقد من الزمن و قالت دان تيرني المتحدثة باسم مكتب النائب العام : إن الحمض النووي لكاسترو لا يتطابق مع أي من الحالتين الأخريين, ووفقا لدان تيرني المتحدثة باسم مكتب النائب العام:فإن نتائج الفحص لا تزال بانتظار مكتب التحقيقات الفيدرالي.

و كانت ابنة أماندابيري 6أعوام من بين الأشخاص الذين تم تحريرهم يوم الاثنين, عندما هربت بيري من المنزل الذي كانت تحتجز فيه,منذ استدراجها من قبل كاسترو إلى سيارته في يوم 21 ابريل نيسان 2003.

كما تم أيضا تحرير ميشيل نايت التي اختفت في العام 2002  و جورجينيا دي جيساس التي اختفت في العام 2004 ,وكانت في الرابعة عشر من العمر لحظة اختطافها.

castro

و كانت الشرطة قد اعتقلت شقيقا كاسترو في البداية و هما بيدرو( 54) عاما و اونيل( 50) عاما ,قبل أن تطلق سراحهما لعدم وجود أية أدلة على ارتباطهما باختطاف السيدات الثلاث .

وتقول إحدى السيدات إن كاسترو أرغمها على الإجهاض خمس مرات,و انه واجهت الضرب و العنف الجنسي على يديه.

و ظهر كاسترو أول مرة أمام المحكمة الخميس و هو مكبل اليدين و متجهم الوجه,حيث يطالب الإدعاء بإعدامه على  عدة جرائم  ارتكبها من أهمها الخطف و الاغتصاب.

Publicité

Mauritel

Speak Your Mind