تضارب الأنباء بشأن الإفراج عن معتقلين موريتانيين في اغوانتانامو

معتقلي اغوانتانامو

تضاربت الأنباء بخصوص الإفراج عن معتقلين موريتانيين في « غوانتانامو »,هما محمد ولد صلاحي و ومحمد ولد عبد العزيز,واخر ثالث يدعى « ابوأ نس الموريتاني » معتقل في قاعدة « باغرام  » الجوية في أفغانستان.

وكانت مواقع اخبارية تناقلت ليلة السبت خبر الإفراج عن الثلاثة ,وذكر موقع « دقة » الإخباري نبأ وصول  الثلاثة على متن طائرة أمريكية خاصة حطت في مطار انواكشوط,ومن ثم تم نقلهم إلى جهة مجهولة.

فيما لم تعلق أي مصادر رسمية بالنفي أو التأكيد على هذا الخبر.

من جهة أخرى نفى متحدث باسم « البنتاغون » أي علم له بإطلاق معتقلين من القاعدة الأمريكية في كوبا سيئة الصيت.

فيما نفى محامي محمد ولد صلاحي ,عن طريق مصادر عائلية أي علم له بإطلاق سراح موكله.

و كان ولد صلاحي قد أعتقل من قبل السلطات الموريتانية عام 2001 وتم تسليمه للولايات المتحدة الأمريكية,كما اعتقل محمد ولد عبد العزيز في باكستان من قبل الاستخبارات الأمريكية ,وتم نقله إلى » اغوانتانامو ».

و كذلك اعتقل أيضا أبو أنس الموريتاني,الذي مازال محتجزا في « باغرام « بأفغانستان.

Publicité

Mauritel

Speak Your Mind