« حركة تحرير ازواد ترفض تدخل الجيش المالي في »كيدال »

أعلنت الحركة الوطنية لتحرير أزواد رفضها دخول الجيش المالي لمدينة « كيدال » الواقعة في الشمال المالي، والتي لا تزال الحركة تسيطر عليها
وأكدت الحركة موافقتها على إجراء الانتخابات الرئاسية المالية في يوليو بمدينة « كيدال ».

وكان وفد من الحركة الوطنية لتحرير أزواد قد أجرى محادثات في « واغادوغو » مع وزير خارجية بوركينا فاسو « جبريل باسولي »، الذي تقوم بلاده بوساطة في الأزمة المالية باسم المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا.
azawad
وقال مسؤول العلاقات الخارجية في الحركة إبراهيم محمد الصالح » لوكالة فرانس برس « التقينا الوزير « باسولي » لإبلاغه بأن لجنة المفاوضات في الحركة الوطنية لتحرير أزواد مجتمعة في هذا الوقت في واغادوغو، وهي ترغب ــ في نهاية أعمالها ــ في تقديم تقرير رسمي إلى وسيط المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا ».

الأخبار إنفو

Brochure MOIMA Annonces1 Brochure MOIMA Annonces1

Exprimez vous!

CommentLuv badge