إنشاء مجلس لرجال الأعمال الموريتانيين والأتراك


ووقع الاتفاقية باسم رئيس الاتحاد الوطني لأرباب العمل الموريتانيين عضو المكتب التنفيذي للاتحاد السيد شيغالي ولد اعماره وعن الجانب التركي السيد سامي أوزداك رئيس وفد من رجال الأعمال الاتراك الذي يزور موريتانيا حاليا.
وأوضح رئيس الاتحاد السيد احمد باب ولد اعزيزي بالمناسبة، أن إقامة هذا المجلس « ستمكن من توسيع وتقوية النشاطات على أساس المنافع المتبادلة، بين الفاعلين الاقتصاديين في البلدين ودليل صادق على الارادة القوية لتوطيد التعاون بين رجال الأعمال الموريتانيين والأتراك ».
وأبرز أن هذا اللقاء يجسد حرص قيادتي البلدين على توطيد علاقات الأخوة التي تربط بين الشعبين الموريتاني والتركي على مر العصور ».
وقال إن تعدد وتنوع النشاطات الاقتصادية في البلدين واللقاءات المثمرة بين رجال الأعمال تعتبر عوامل ايجابية لإقامة عدد ممكن من الشركات ذات الفوائد المتعددة مؤكدا أن موريتانيا لديها امكانات اقتصادية كبيرة تفتح فرصا واعدة للاستثمارات.
وبدوره قال رئيس وفد رجال الأعمال الأتراك إنهم جاؤوا « لعرض إمكاناتهم وخبراتهم الفنية وتبادل الآراء مع نظرائهم الموريتانيين انطلاقا من العقيدة الواحدة والتاريخ المشترك.
وتمنى أن تكون النوايا صادقة لدى رجال الأعمال الموريتانيين والاتراك من أجل اقامة شراكة اقتصادية طويلة المدى بين البلدين.
وكان رئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة الموريتانية السيد محمدو ولد محمد محمود قد رحب قبل ذلك برجال الأعمال الاتراك، مشيرا إلى ان إنشاء هذا المجلس يكمل إطار التعاون والتبادل بين الفاعلين الاقتصاديين في البلدين كما يسهل انجاز مشاريع واعدة ومربحة للطرفين تنضاف إلى اتفاقيات سبق توقيعها بين الغرفة وهيئات فاعلة في القطاع الخاص التركي.
وحضر التوقيع الأمينان العامان للاتحاد الوطني لأرباب العمل الموريتانيين وغرفة التجارة والصناعة والزراعة الموريتانية وأعضاء من المكتب التنفيذي للاتحادوفاعلون اقتصاديون.

Toute reprise partielle ou totale de cet article doit faire référence à www.rimweb.net

Brochure MOIMA Annonces1 Brochure MOIMA Annonces1

Exprimez vous!

CommentLuv badge