تدشين ثلاث نقاط للعبور من وإلي موريتانيا في ولاية لبراكنه


وقد تم انجاز هذه النقاط بالتعاون مع الاتحادالاوروبي والمنظمة الدولية للهجرة.
وأكد الأمين العام في كلمة له بالمناسبة علي أهمية النتائج المنتظرة من إنجاز نقاط عبور محددة وذلك في إطار الخطة الأمنية المتبعة في هذا الصدد.
وأبرز عزم السلطات العليا في البلد على ضبط وتنظيم الهجرة لبسط الأمن والأمان في كل ربوع الوطن.
وأضاف أن هذا التوجه لايتنافى مع التقاليد الموريتانية العريقة المعروفة بكرم الضيافة والانفتاح وإنما ضمانا لسلامة المواطنين وممتلكاتهم والوافدين إلى البلاد من دول شقيقة وصديقة.
وبدورها ثمنت العمدة المساعدة لبلدية بابابي السيدة حفصة عبد الله سعيدو باهذه الخطوة التي تشكل مكسبا طيب الأثر على أمن وسلامة المواطنين وتنظيم العبور من وإلى البلاد.
وفي نفس المنحى تحدث كل من ممثل الاتحاد الاوروبي والمنظمة الدولية للهجرة حيث ثمنا الاستراتيجية الأمنية المعتمدة في موريتانيا، وأكدا مواصلة دعم كل منهما لموريتانيا في هذا المجال.
وحضر حفل التدشين والي ولاية لبراكنه السيد أبوبكر ولد خورو والسلطات الإدارية والأمنية في الولاية.

Toute reprise partielle ou totale de cet article doit faire référence à www.rimweb.net

Brochure MOIMA Annonces1 Brochure MOIMA Annonces1

Exprimez vous!

CommentLuv badge