زلزال جديد يهز اليابان


وبحسب تقديرات السلطات اليابانية، بلغت شدة زلزال اليوم 5.9 درجات على مقياس ريختر فيما ذكرت هيئة المسح الجيولوجي الأميركية أنها كانت بقوة 5.8 درجات ومركزها على بعد 81 كيلومترا شمال طوكيو بمقاطعة توشيجي.
واهتزت المباني في طوكيو جراء الزلزال، وتوقفت خدمة القطارات السريعة تلقائيا، لكن لم ترد تقارير فورية بشأن وقوع خسائر في الأرواح أو الممتلكات ولم يصدر تحذير من حدوث تسونامي.
وكان زلزال بقوة تسع درجات وأعقبته موجات تسونامي هائلة ضرب اليابان في 11 مارس/ آذار الماضي وأودى بحياة 13 ألفا و538 شخصا واعتبر 14 ألفا و589 في عداد المفقودين وفق إحصاء للشرطة الوطنية أوردته هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية NHK أمس الجمعة.
وأوضحت الهيئة أن أعلى عدد للقتلى سجل في محافظة مياغي وبلغ ثمانية آلاف و275 شخصا تليها محافظة إيواتيه المجاورة (3900 شخص).
وتم التعرف على حوالي 84% من الضحايا ويجري تسليم الجثث إلى الأهالي.
وتأتي هذه الهزة الجديدة وسط مساع حكومية لخفض التلوث الإشعاعي في المياه قبالة محطة فوكوشيما.
يذكر أن كارثة فوكوشيما هي أسوأ كارثة نووية منذ كارثة تشرنوبل في روسيا قبل 25 عاما، وتعتبرها السلطات اليابانية الأسوأ على المقياس الدولي المتعارف.

Publicité

Mauritel

Speak Your Mind